ليلة النصف من شعبان والأدلة الحاسمة على مشروعية إحيائها


Anak Bulan Syaaban

Anak Bulan Syaaban

 

السلف وليلة النصف من شعبان
مقتطفات من كتاب
ليلة النصف من شعبان والأدلة الحاسمة على مشروعية إحيائها
لفضيلة الأستاذ الإمام الشيخ محمد زكي إبراهيم رحمه الله تعالى

** يقول ابن رجب رحمه الله ( في لطائف المعارف ) : و ليلة النصف من شعبان كان – التابعون -كذا من أهل الشام كخالد ابن معدان ، ومكحول ، ولقمان بن عامر وغيرهم يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة ، وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها ( إلى أن قال ) ووافقهم على تعظيمها طائفة من عباد البصرة وغيرهم ، ثم ذكر أسماء العلماء الاذين خالفوهم ، ثم نقل عن علماء أهل الشام رضي الله عنهم أنهم فريقان :
أولا : فريق استحب إحيائها جماعة ، منهم من يلبسون أحسن الثياب ويتبخرون ويقومون في المسجد ليلتهم تلك ، ووافقهم ( اسحاق بن راهوية ) ، وقال : ليس ذلك ببدعة ( كما نقله الكرماني في المسائل ) . وناهيك بابن راهويه !! شيخ الإمام البخاري تقى وعلما بالسنة الشريفة .
وثانيا : فريق أجاز إحيائها في المنازل وكرهوا إحيائها في المساجد ، وهو قول الأوزعي إمام أهل الشام وعالمهم الأكبر ( واختاره ابن رجب )
وفي إحدى الروايتين عن أحمد انه إستحب إحياء هذه الليلة لفعل عبد الرحمن بن يزيد بن الأسود ( من التابعين ) ، وطائفة من أعيان فقهاء أهل الشام ( إنتهى باختصار )

( وناهيك بأحمد وبالتابعين فقها ً وعلما ًوورعا ً)

ثالثا : فثبت بكل هذا أن السلف إهتموا باحياء هذه الليلة باتفاق وإنما اختلفوا في صورة الإحياء وموضعه ، وهو إختلاف فرعي على الأصل المسلم به ، وبهذا تنقطع حجة القائل بأنها ليلة كالليالي ، أو أن إحيائها غير وارد ، وكيف يكون ذلك كذلك وفيها كل هذا الإجتهاد العلمي العريض !؟

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s